منتدي اسلامي على مذهب اهل السنة والجماعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shaban
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 17314
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأحد 20 نوفمبر 2011, 9:00 pm

الفصل الخامس وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني

اليقين بأن الله لا يخلف الميعاد، وأن وعده حق وصدق، لا بد أن يتحقق، يرتبط بقاعدة إيمانية أساسية، نتعامل مع نصوص القرآن على أساسها.

هذه القاعدة تقرر وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني، والتسليم التام بدلالته، وإخضاع الواقع المخالف له، والتوفيق بين النص القرآني الجازم وبين الواقع المخالف في الظاهر له.

وهذه القاعدة القرآنية ترتبط بنظرتنا إلى القرآن، وتدبرنا له، وتعاملنا معه، وإيماننا بالله الذي أنزله.

كل ما في القرآن حق وصدق:


من التعظيم والتقدير لله يكون التعظيم لكتابه، ومن التعظيم للقرآن يكون حسن الفهم لنصوصه، ومن حسن الفهم لنصوصه تكون الثقة المطلقة بها، واليقين التام بدلالاتها.

إن ما قاله الله في القرآن هو الحق والصدق والصواب، وإنا ما قرره هو الصحيح، ولا يجوز أن يتطرق إلينا في ذلك شك أو ريب.

تجب الثقة المطلقة في حقائق القرآن التاريخية، والتشريعية، والعلمية، والإنسانية، والأخلاقية، والجهادية... وغير ذلك.

ولنذكر بعض الآيات التي قد لا يثق بعض الناس بها، ولا يسلمون بمدلولها، بزعم مخالفتها لمنطق العقل، أو لحركة التاريخ، أو للتقدم المعاصر.

النار برد وسلام على إبراهيم عليه السلام:

أولاً –قال تعالى: (قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ، قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ) [الأنبياء: 68-70].

تخبر الآيات أن قوم إبراهيم عليه السلام أوقدوا له ناراً ضخمة، وألقوه فيها ليموت حرقاً، ولكن الله أنقذه منها، حيث أمرها أن لا تحرقه، وإنما تكون برداً وسلاماً عليه، فكانت كما أمرها الله، وبذلك خسر أعداؤه الكافرون.

وأصحاب التفكير المادي لا يُصدقون بهذا، إذ كيف يكون رجل داخل نار مشتعلة ولا تحرقه؟! والنار من طبيعتها الإحراق..

عندما ننظر للمسألة من زاوية قدرة الله وإرادته، فلا نستغرب هذا، بل يكون آية من آيات الله، الدالة على قدرته المطلقة، وبما أن الله أراد ذلك، فهو متحقق بدون شك، وبما أنه أخبرنا عن ذلك بصريح القرآن، فإنه حصل عملياً كما أخبر الله!.

آثار حرب الله على المرابين:

ثانياً –قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ، فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ) [البقرة: 278-279].

يدعو الله المؤمنين إلى تقواه، والتخلي عن الربا، ويهددهم بالحرب إن لم يفعلوا ذلك.

والآية الثانية صريحة في إعلان الحرب على الذين يتعاملون بالربا، إن الله سبحانه هو الذي يعلن الحرب عليهم، وهو القوي القاهر الغالب سبحانه! ومن أعلن الله عليه الحرب فهو الخاسر الهالك، في الدنيا والآخرة.

ولقد صدّق العالم المعاصر بكل حكوماته، الإشاعة الإسرائيلية المعاصرة المتعلقة بالاقتصاد، والتي تعتبر التعامل بالربا ضرورة اقتصادية، حتمية معاصرة، ولا يمكن لحكومة أو شركة أو تجارة أو فرد أو جماعة، النجاح في المال والاقتصاد والحياة، إلا بالتعامل بالربا! وبذلك انتشر الربا في جميع بلدان العالم، ومنها البلدان المسلمة.

ومن باب الثقة المطلقة بالنص القرآني، على المتدبر للقرآن أن يلاحظ آثار الحقيقة التي تقرّرها، على الواقع من حوله، أي أن يرى مظاهر الحرب التي أعلنها الله على العالم المرابي اليوم.

إن العالم اليوم يدفع أثمان إعلان الله الحرب عليه، بسبب إجماع حكوماته على أكل الربا، وهذه الحرب الربانية وصلت كل حكومة، وكل مؤسسة، وكل شركة، وكل دخل أو مال، وكل اقتصاد أو صناعة أو تجارة، والمؤمن البصير هو الذي يلحظ هذا!.

الجهاد تجارة رابحة منجية:

ثالثاً –قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ، تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) [الصف: 10-11].

تقرر هذه الآيات أن الجهاد في سبيل الله هو التجارة الرابحة، المنجية من العذاب الأليم، وأن هذا الجهاد خير للمسلمين من القعود عنه وتركه.

ولا بد للمسلم من الثقة المطلقة بما تقرره الآيات، واليقين الجازم بأن الجهاد تجارة رابحة، وأن القعود تجارة خاسرة هالكة، وأن هذا الجهاد خير للمسلمين، لأن الله العليم الحكيم هو الذي قرر هذا.

وهذا معناه: أن لا يصدق المؤمن كلام أي إنسان، إذا تعارض مع هذه الآيات، كأن يعتبر الجهاد شراً وخسارة للأمة، لأن فيه تهوراً واندفاعاً و(توريطاً) لها!!.

ضرُّ اليهود مجرد أذى خارجي:

رابعاً- قال تعالى: (لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى) [آل عمران: 111].

هذه الآية في سياق آيات، تتحدث عن المواجهة بين المسلمين، وبين أهل الكتاب –واليهود منهم على وجه الخصوص-؛ يخبرنا الله فيها أن اليهود لن ينجحوا في القضاء على المسلمين، رغم ما يبذلون من جهود لأجل ذلك، وكل ما يمكن أن يضروا به المسلمين هو أذى!.

والأذى ظاهري سطحي، يتمثل في الخسائر المادية، من تدمير أو هدم أو قطع، وفي الجرحى والشهداء، الذين يصابون في المواجهات، وفي الأسرى والمعتقلين، وما يصب عليهم من صنوف التعذيب والاضطهاد.. كل هذا أذى ظاهري، يمكن تحمله واحتماله، بالصبر والمصابرة والمرابطة والاحتساب!.

والمؤمن المرابط المجاهد، الذي يتصدى للهجمة اليهودية المعاصرة على الإسلام والمسلمين، يوقن بهذه الحقيقة يقيناً جازماً، ويثق بها ثقة مطلقة، وهذا يدفعه إلى مزيد من المواجهة والتصدي، لأن الأذى يمكن تحمله والصبر عليه!.

التوفيق بين الآيات والواقع:

هناك بعض الحقائق، تقررها بعض الآيات، تصطدم في ظاهرها مع الواقع المعاصر، الذي يعيشه المسلمون، حيث يختلف هذا الواقع مع تلك الحقائق، وقد يشك بعض المسلمين في حقائق تلك الآيات، تحت ضغط الواقع الذي يعيشه، وبذلك يحصل الشك في الآيات، وتزول الثقة فيها.

والمؤمن البصير يزيل التعارض الظاهري بين الآيات والواقع، ولا تتأثر ثقته المطلقة بالنص القرآني، فهو ينطلق من هذه الثقة المطلقة في إخضاع الواقع المخالف للنص، ويحيل السبب على هذا الواقع المخالف، وليس على الحقيقة القرآنية، وذلك بعدم تحقق الشروط التي تشترطها الآية، أو عدم تحقق الأجواء، أو الظروف، أو الزمان، أو المصلحة، أو غير ذلك.

ذلّة اليهود وكيانهم المعاصر:

لنذكر بعض الأمثلة القرآنية على ذلك:

أولاً –قال تعالى: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ...) [الأعراف: 167].

تتحدث الآية عن اليهود، المخالفين لشرع الله، ويخبرنا الله فيها أنه قضى أن يبعث عليهم أقواماً، يسومونهم سوء العذاب، وسيبقى هذا حتى يوم القيامة، فالذلة والمسكنة ملازمة لليهود!.

والواقع المعاصر لليهود في هذا الزمان، يتعارض ظاهرياً مع هذه الآية، فها هم يسيطرون على العالم أجمع، سياسياً وإعلامياً، واقتصادياً وفنياً، وقد نجحوا في إقامة دولة قوية لهم على أرض فلسطين.. وهم الذي يُذِلون الآخرين، ويسومونهم سوء العذاب!.

ولا يتعارض ما عليه اليهود مع ما تقرره الآية، لأن ما هم عليه الآن ما هو إلا فترة قصيرة، يأذن الله لهم فيها بنوع من القوة والتمكين، يعودون بعدها إلى الذلة والمسكنة، ويبعث الله عليهم من يسومونهم سوء العذاب.

ثم إن ما هم عليه في هذه الفترة الزمنية القصيرة، من قوة وتمكين، سيكون عاملاً من عوامل الإسراع في إذلالهم، لأنهم سيتكبرون على الآخرين ويستعبدونهم، ويذلونهم، وسيواجههم الآخرون بمزيد من الكراهية والبغضاء، والعمل على الأخذ بثأرهم منهم، والحرص على إذلالهم.. فاليهود في هذا الزمان صائرون إلى ما كتبه الله عليهم من الذلة والمسكنة.

وأشارت آية أخرى إلى هذه المرحلة الانتقالية الخاصة، التي يمرون بها، في سيرهم من ذل الماضي إلى ذل المستقبل. قال تعالى: (ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ) [آل عمران: 112].

نصر المؤمنين وواقعنا المعاصر:

ثانياً –قال تعالى: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَانتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ) [الروم: 47].

عندما كانت مهمة الرسل تنتهي عند أقوامهم، كان الله ينصر الرسل على الكافرين، وينجيهم من مكائدهم، وينتقم من الكافرين المجرمين، بإهلاكهم وتدميرهم.

وكتب الله على نفسه نصر عباده المؤمنين: (وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ) وهذه حقيقة قرآنية مطردة، تنطبق على أمثلة وشواهد عديدة في الماضي، ورد بعضها في التاريخ البعيد، وبعضها في تاريخ المسلمين الصالحين من هذه الأمة!.

ولكن الواقع المعاصر للمسلمين لا يتفق مع هذه الحقيقة القرآنية، فقد هُزموا في كثير من المعارك التي خاضوها، وأعداؤهم هم الذين انتصروا عليهم! والسبب في ذلك هم المسلمون أنفسهم، لأن نصر الله للمؤمنين مشروط بنصرهم لله أولاً، قال تعالى: (إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) [محمد: 7]. ولم ينصر المسلمون المعاصرون الله حقاً، ولذلك لم ينالوا نصر الله.. وسنة الله لا تتخلف، ولكن لا بد من الأخذ بشروطها!.

* * *



وعود القرآن بالتمكين للإسلام

الدكتور صلاح عبد الفتاح الخالدي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
مروان الحنبلي
عضو نشيط


عدد المساهمات : 35
نقاط : 35
تاريخ التسجيل : 22/11/2011
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 1:14 am

مشكور اخي الكريم

على المجهود الرائع

وجزاك الله خيرا

تحياتي مروان الحنبلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shaban
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 17314
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 1:22 am

شكرا لمرورك مروان

اسعدني تواجدك الطيب

وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
محمد
مشرف عام avatar

عدد المساهمات : 2800
نقاط : 2930
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 1:52 am

رائع ما طرحت

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

تحياتي لك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
shaban
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 17314
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الخميس 24 نوفمبر 2011, 3:52 pm

شكرا لمرورك محمد

اسعدني تواجدك الطيب

بارك الله فيك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
الشافعي
شخصيات هامة


عدد المساهمات : 1989
نقاط : 2001
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأحد 25 مارس 2012, 3:18 am

جزاك الله خيرا ونفع بك ..
حفظك البارئ وسدد على دروب الخير خطاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shaban
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 17314
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   السبت 07 أبريل 2012, 9:37 pm

شكرا لمرورك الشافعي

اسعدني تواجدك الطيب

وبارك الله فيك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   السبت 07 أبريل 2012, 10:52 pm

باااارك الله فيك شعبااان

وجزاك الله جنة الفردوس

بوركت جهودك

ودي واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shaban
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 17314
نقاط : 26576
تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الأربعاء 11 أبريل 2012, 4:33 am

شكرا لمرورك بسمة

اسعدني تواجدك الطيب

وبارك الله فيك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shmmmm.forumarabia.com
زهرة الفردوس
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 281
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 03/03/2013
العمر : 28


مُساهمةموضوع: رد: وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني   الثلاثاء 26 مارس 2013, 8:32 pm

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وجوب الثقة المطلقة بالنص القرآني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بهجة النفوس الاسلامية :: أقسام العلوم الشرعية :: القرآن الكريم والاعجاز العلمي-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» استمع للشيخ حسن صالح صاحب الصوت الجميل
الخميس 30 نوفمبر 2017, 3:25 pm من طرف احمد المصرى

» الرجوع الى القران الكريم
الخميس 30 نوفمبر 2017, 3:07 pm من طرف احمد المصرى

» هذا الطفل يقوم الليل
الخميس 24 أغسطس 2017, 2:59 am من طرف shaban

» روائع الاعجاز النفسي - من أسرار السعادة
الثلاثاء 08 أغسطس 2017, 2:09 am من طرف shaban

» الوسائل النبوية فى كسب قلوب البرية(7)
الإثنين 07 أغسطس 2017, 10:41 pm من طرف shaban

» تفسير القران الكريم للشيخ ابو بكر الجزائرى
الأربعاء 01 فبراير 2017, 5:37 pm من طرف احمد المصرى

» عشرة نساء لا ينساهن الرجل
الأحد 29 يناير 2017, 8:19 am من طرف shaban

» الالتزام بمنهج اهل السنه
الخميس 15 ديسمبر 2016, 5:51 pm من طرف احمد المصرى

» التلاوة التى هزت أركااااان الهند (2016) شيئ يفووووق الخياااال لملك المقامات وقارئ شباب العالم الاول
الخميس 15 ديسمبر 2016, 5:47 pm من طرف احمد المصرى

» فديو للشيخ ابو اسحاق الحوينى
الخميس 15 ديسمبر 2016, 5:43 pm من طرف احمد المصرى

» لكل قاتل قتله
الخميس 08 ديسمبر 2016, 11:58 pm من طرف احمد المصرى

» الصلاة على النبى صل الله عليه وسلم
الجمعة 14 أكتوبر 2016, 2:50 pm من طرف احمد المصرى

» الاعجاز فى القران الكريم
الجمعة 14 أكتوبر 2016, 2:09 pm من طرف احمد المصرى

» لا ادرى
الأربعاء 06 يناير 2016, 5:34 pm من طرف احمد المصرى

» الحديث الثانى من الاربعين النوويه
الأربعاء 06 يناير 2016, 4:31 pm من طرف احمد المصرى

» معا لنصرة المسجد الاقصى وتحريره
الأربعاء 30 ديسمبر 2015, 2:46 am من طرف احمد المصرى

» تحكيم شرع الله
الأربعاء 30 ديسمبر 2015, 12:41 am من طرف احمد المصرى

»  تحكيم شرع الله عزوجل
الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 11:56 pm من طرف احمد المصرى

» القدس رمز الأمة
الثلاثاء 24 نوفمبر 2015, 5:49 pm من طرف احمد المصرى

» لكل قاتل قتله
الثلاثاء 24 نوفمبر 2015, 5:33 pm من طرف احمد المصرى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
shaban - 17314
 
اريج الجنة - 5330
 
محمد - 2800
 
الشافعي - 1989
 
زهرة الفردوس - 281
 
الرحال - 163
 
محمد احمد غيث - 130
 
هايدي - 116
 
احمد المصرى - 61
 
معتز - 50
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

.: عدد زوار المنتدى :.

ضع اميلك ليصلك كل ما هو جديد:

لا تنسى الضغط على رابط التفعيل فى بريدك لاتمام الاشتراك

منتديات بهجة النفوس الاسلامية

[جميع ما يطرح في منتديات بهجة النفوس الإسلامية لا يعبر عن رأي الإدارة بالضروري ،وإنما يعبر عن رأي الكاتب ]

للتسجيل اضغط هـنـا

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More